اُعُتْﮧڕافُاتْێـﮯ

ﺈﻋﺘﮧڕڕٱٱﻒ 2 !


لاشيء .. لاجديد ..
سِوا صوت إليسّا ♫ الذي يأبى ان ينفكّ عن رأسي وهي تردد :: ( ساعات بنشوف الحب .. وهو مايشوفناش ♥ )
لاشيء سِوا الخمول الشديد ، النوم الـمَرَضيّ ! والكثير الكثيير من الشوكولا والصودا ،
☻ وصور رائعه مُزدحِمة في ذاكرتي لـِ حياتي وطفولَتي الّتي كانت مُترفه بـِ الدلال ! …
لا شيء سِوا الاحباط عندما اتذكر فقط ان ابنتي سافرت و الشعور بالعجز !
لا شيء سِوا مُحاوَلاتي في الابتعاد عن مُحيطي الّذي لايروقني ☻ !
لاشيء سِوا التعب التعب التعب مِن الراحه ! … و التّفكير في اللاشيء
…….. و الخوف ☻ !
لاشيء سِوا انّني ادعو اللّه دوماً ان يخلّصني من هذا الكابوس ! ،
…….. انظُر
و اتذكّر واتذمّر  في ” مدونتي ” ، ثم ارتمي تحت اقرب غطاء في محاوله للهروب …
يعود صوت إليسّا لرأسي :: (مش كل اللي راح مننا  سبناه بأدينيا ♥ ) .. تعاود تلك الذكريات والصور لتتزاحم وتزعجني .
… يمر اليوم دون ان انجز شيء ،
يصرُخ المنبّه اللّعين …. يذكرني بوقت الافطااار والعالم المُزدحِم ! ،
احمِل جِسمي الهَزيل بـِ تثاقُل واقفل المنبه اللعين ،
…. عائلتي نفس الوجوه نفس المواقف نفس الابتسامات و النظرات ،، نفس الكلمات !
لاشيء يتغيّر سوا طلاء اظافري،
ولون شعري اللذان يشعراني انه لم تزل بالحياه الوان،
.
/
.
 لاشيء ي أعزائي  لاشيء ♥ …
سِوا اننّي اضعف واضعف و حساسيتي تتزايد بإفراط ،
ورقصي الهستيري الّذي لم يكُن كذلِك !
.
لاشيء سِوا انّني اشتقت الى ان اعود ( أنـــا ) ،
وأُمنياتي بـِ أن يهدأ الإضطراب السّاكِن رأسي !

أضف تعليقك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s